منتدى المهدي الحقيقي وهو مصري المولد خطفته الشياطين الى المغرب
اهلا زائرنا الكريم ..ا
لمنتدى منتداك لن تخسر شيئا ان تسجلت باي اسم 


ويكفي في حالة عدم وجود بريد الكتروني لديك فقط الادلاء باي عنوان الكتروني بهذه الصيغةaaaa@aaa.com
وسيكون حسابك نشيطا حتى ولو رايت انه بالضرورة يجب تنشيط حسابك من طرف المدير لكن تذكر اسمك المستعار وكلمة السر التي ادخلتها.

وشكرا على تعاونك ومساهماتك القيمة.
المواضيع الأخيرة
» رد سابق على مدعي المهدية أ.أحمد مشرف المنتدى
السبت يناير 13, 2018 8:10 am من طرف صاحب سليمان

» صفة وجود يأجوج ومأجوج من القرآن هل هم كما يًتصور "مقفولين أو تحت الأرض"؟ أم لا؟ وهل هناك مبرر لهذا الاعتقاد؟
الجمعة يناير 12, 2018 8:42 pm من طرف صاحب سليمان

»  ظهر [ذو السويقتين] هَـادِمِ الـكَـعْـبَـةِ الرجل الأسود من الحبشة ومخرج كنوزها | من السودان وباسم سليمان
الجمعة يناير 12, 2018 8:32 pm من طرف صاحب سليمان

» المهدي المنتظر هو المسيح المنتظر هو عيسى بن مريم في ميلاده الثاني هو مكلم الناس,هو إمام الزمان وقطبه
الجمعة يناير 12, 2018 8:15 pm من طرف صاحب سليمان

» كثُر ادعاء المهدوية ولا يمكن ان يكون بناءا على رؤى منامية | كثرة الرؤى إشارة بينة أن هذا زمان خروجه
الثلاثاء نوفمبر 28, 2017 10:35 am من طرف صاحب سليمان

» عاجل ,,,,مطلوب مشرفين ومدير لهذا المنتدى
الإثنين سبتمبر 25, 2017 12:48 pm من طرف هاني

»  رحله بلا عوده
الجمعة مارس 17, 2017 7:57 pm من طرف أبو البقاع

» سؤال مهم لمن يعرف التاريخ البشري
الجمعة مارس 17, 2017 7:53 pm من طرف أبو البقاع

» مِدونة المُعَزِّي
الجمعة ديسمبر 23, 2016 3:37 pm من طرف ahmed2016

بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 8 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 8 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 134 بتاريخ الثلاثاء أغسطس 01, 2017 2:11 am
دخول

لقد نسيت كلمة السر

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 


سحابة الكلمات الدلالية

المهدي  


إيران تنصح حكام العرب أن يقطعوا الخبز عن شعوبهم إن لم يكونوا طوع أمرهم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

default إيران تنصح حكام العرب أن يقطعوا الخبز عن شعوبهم إن لم يكونوا طوع أمرهم

مُساهمة من طرف بدأ الأمر في الجمعة أبريل 24, 2015 12:20 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وصل اللهم على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم


ارجو منكم تعبير هذه الرؤية
منذ شهرين تقريباً صليت الاستخارة حول إن كان من الأفضل السفر خارج الشام أم لا؟ فنمت وبعدها انتبهت من نومي وأنا اردد صيغة صلاة على النبي لم اسمع بها من قبل فدمعت عيناي اشتياقاً لرسولنا صلى الله عليه وسلم، فعدت إلى النوم ورأيت كأنني في مدرج روماني قديم وأنا واقف في حلبته ويقف مقابلي ممثلان سوريان معروفان (باسم ياخور وهو نصراني، ونضال سيجري وهو نصيري) ينتظرون أن تعطى لهم جائزة، وكانت المنصة الرئيسية مؤلفة من طوابق، في الطابق الأول يوجد أميرة تلبس فستاناً أزرقاً فتأمر لهم بجائزة لكل منهم أربعين بقرة، ثم يأتي صوت الملِك من فوقها (ولم أرى الملك في الرؤية ،صوته فقط) وينهاها عن ذلك، فتنزعج الأميرة، ويأمر الملك ببقرة واحدة لكل منهم، وفي الرؤية (أنا معهم وأراهم وهم لا يرونني)، فيأخذان البقرتين ويمشون وأنا امشي معهم، فيحاول الممثل الأول (باسم ياخور) أن يركب على بقرته، فتعضه من رجله وترميه أرضاً، فيقول له الممثل الثاني : (( لماذا فعلت هذا! ألا يكفينا أن البقرتين رضيتا أن نجرهما معنا))، وكان لون البقرتين اصفراً فاتحاً مائلاً للشقرة، ومهيبة، تسر الناظر إليها، فنستمر بالمشي حتى نصل إلى منطقة ما في ريف دمشق، وفي الطريق وكان الوقت غروب الشمس تبدأ إحدى البقرتين تنحف بشكل سريع مما أزعجني، فيتركونها ويتابعون السير بالبقرة الأخرى باتجاه المدينة (أي دمشق)، وبقيت أنا مع البقرة التي تنحف باكياً عليها، أريد أن أساعدها بأي شيء ولكن دون حيلة، فوجدت نفسي مستنداً إلى حائط يأتي من خلفه أصوات أناس يتكلمون، فلتفت لكي اطلب منهم المساعدة ، فتذكرت أنني أنا الذي فقط أراهم وهم لا يرونني، فنظرت إليهم، فوجدتهم أناس مسلحين يتابعون نشرة الأخبار على شاشة كبيرة ، وكان مذيع النشرة يقول : (( إن إيران تنصح حكام العرب أن يقطعوا الخبز عن شعوبهم إن لم يكونوا طوع أمرهم، وأن أول من سيفعل ذلك هو رئيس الجزائر)). فيضحك الرجال سخرية على أهل الشام لأنه سوف يصبهم ما قاله المذيع (أي منع الخبز)، فالتفت إلى البقرة مرة أخرى فوجدتها جلد على عظم من شدة النحف وفيها بقية من روح، فيخرج رجل طويل القائمة ذي لحية بمقدار قبضة يد، فيذهب إلى بقالة موجودة المكان، ليشتري طعاماً، فيجيبه صاحب البقالة أن لا شيء عنده، وكان دكانه فارغاً تماماً مجرد جدران فقط، وأردف صاحب البقالة قائلاً للرجل : (( أجارنا الله))، فضحك الرجل ذو اللحية، وعاد أدراجه ، وكان سكراناً، وعندما وصل إلى البقرة نظر إليها وهي تغرغر، فركل رأسها برجله، وقال لها (( انهضي))، ثم سكب الخمر في فمها فماتت البقرة، وانزعجت جداً من فعلته وشتمت الرجل، وشعرت بحزن شديد على البقرة، ثم عاودت الالتفات وراء الجدار فرأيت الرجال أنفسهم يأكلون البيتزا، وكانت غلاف البيتزا مكتوباً بلغة أجنبية، وكان البيتزا مستوردة، فقال كبيرهم أثناء ذلك وهو يضحك : (( كلوا يا شباب ، ومن لم يشبع منكم سننزل غداً إلى الشام لنأكل طعامهم كلهم)). فأصبح الوقت قريباً من الفجر، وأنا انظر أمامي إلى طريق معبد على جانبيه أشجار سرو، منتظراً أن يبزغ الفجر حتى أسير فيه، فخرج صوت من المسجد يقول : (( كفاكم كذباً يا أهل الشام يجب أن تخرجوا معنا لتقاتلوا، ولا يمنعكم أبناؤكم أو أمهاتكم من ذلك، ولو لم يكن لهم غيركم لتعيلوهم، هكذا قال رسول الله))، فشتمته بصوت عالٍ وقلت متى قال رسول الله ذلك يا كذاب، وقلت لا حول ولا قوة إلا بالله.
فاستيقظت والمؤذن يؤذن للفجر، وصدمت من هذه الرؤية ، ووقع في نفسي أن لم يعد هنالك وقت للسفر أو التحضير له، وان أمراً ما قد أزف.
انتهى .
رقم الرؤيا
882

طلب منا تعبيرها
وجزاكم الله كل خير .
avatar
بدأ الأمر
عضو ذهبي
عضو ذهبي

عدد المساهمات : 134
نقاط : 108573
السٌّمعَة : 10
تاريخ التسجيل : 07/03/2015

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى